<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>

    التعذيب الاسرائيلي للاسرى الفلسطينين في السجون

    شاطر

    القابلة القانونية "هبة"
    جامعي مشارك
    جامعي مشارك

    تاريــــخ الإنتســاب : 03/07/2009
    المشاركات : 230
    الجنس : انثى
    العمر : 27
    التخصص : القبالة القانونية
    مزاجك اليوم : Hummm

    التعذيب الاسرائيلي للاسرى الفلسطينين في السجون

    مُساهمة من طرف القابلة القانونية "هبة" في الإثنين 20 يوليو - 15:28

    :cryness: :cryness: التعذيب الوحشي الاسرائيلى للاسرى في فلسطين المحتلة
    يعترض الأسرى الفلسطنين لأبشع أنواع التعذيب والتنكيل على يد المحتل الاسرائيلى وفى إحصائية حديثة قدرت إن 95% من الأسرى والمعتقلين الفلسطنين تعرضوا للتعذيب.......!!
    ومن الغريب إن القضاء الاسرائيلى قد شرع التعذيب والضغط النفسي على هؤلاء المعتقلين.
    ومن الغرم من محاولة بعض المنظمات الإنسانية من تنظيم مؤتمر دولي حول التعذيب في السجون الاسرائلية إلا إن هذه المحاولة قد فشلت تماما بسبب قوة ونفوذ الاسرائيلين
    وتشير الدارسة إلى إن الأسرى والمعتقلين قد تعرضوا للتعذيب والضغط النفسي والمعاملة القاسية خلال مرحلة اعتقالهم واستجوابهم حيث تصرفت إسرائيل كدولة فوق القانون الدولي بتشريعها قوانين لممارسة التعذيب بحق الأسرى وبأساليب محرمة دوليا وتتنافى مع اتفاقية مناهضة التعذيب والإعلان العالمي لحقوق الإنسان..!
    وقد وصل عدد شهداء الأسرى داخل السجون الاسرائلية واللذين عذبوا منذ عام 1997 إلى 178 شهيدا ولم يقدم اى مسئول اسرائيلى للمحاكمة والمسائلة عن جرائم حرب ارتكبت إثناء التحقيق مع هؤلاء الأسرى لان القانون الاسرائليى قد أعطى الحماية للمحققين ولم يسمح بملاحقتهم.
    وتبدأ صور التعذيب مع الأسير منذ لحظة اعتقال حيث يتعرض للتعذيب والتنكيل والإذلال وبطرق وحشية وبربرية حتى قبل وصوله إلى مركز التحقيق ودون إبراز أمر الاعتقال وبيان حقوق المعتقل.
    وأصبح التنكيل بالمعتقلين قانونا وسياسة روتينية وعبارة عن قراصنة يقوم بها الجنود الاسرائيلين خلال الاعتقال وتوقيف الأسرى أو خلال نقلهم في الشاحنات العسكرية.
    ومارس المحقون الإسرائيليون ما يسمونه ( التحقيق العسكري) مع الأسرى وهو استخدام العنف الشديد والضغط النفسي الهائل ويتقرر من المحكمة العليا والمستشار القضائي الاسرائيلى بحجة انتزاع اعترافات من المعتقل الأسير.
    وقد تعمل المحققون مع الأسير الفلسطيني ( كقنبلة موقوتة) وارهابى خطير وتصرفوا معه كأنه ليس من البشر أو الحيوانات.
    والتعذيب الذي مورس بحق الأسرى خلال انتفاضة الأقصى لم يعد فقط من اجل انتزاع معلومات وإنما أصبح تعذيبا من اجل التعذيب والإشباع والانتقام من الشباب الفلسطيني.
    ولا يوجد اى منطق لسبب أمنى إجبار الأسير على جرع البول أو أكل التراب وتعريته أمام المجندات أو إطلاق كلاب مسعورة عليه أو التحرش الجنسي أو التهديد بالاغتصاب أو الاغتيال.
    وحسب صحيفة هأرتس الإسرائيلية يوم 20/4/2006 فان كل فلسطيني أصبح عدوا وان أسباب هذه التصرفات اللا إنسانية مع الأسرى هو شعور المحققين والجندي بأنه لن يحاسب عن أفعاله وانه سيحظى بإسناد م رفاقة وقادته.
    إن حياة الأسير الفلسطيني قد هبطت عند المؤسسة العسكرية الإسرائيلية إلى حد أدنى حيث وصل الأمر ببعض الجنود إن قالوا " إن ما نقوم به من سياسة إذلال وعمليات قمع وحشية بحق الأسرى ما هو إلا مجرد متعة.
    وقد تصاعدت في الاونه الأخيرة سياسة التعذيب الوحشي بحق الأسرى والمعتقلين بما يدل على مؤشر فساد اخلاقى وقيمي وتدهور كبير في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية التي تتصرف يفلتان ودون اى ردع قانوني أو انسانى وكما هو معروف عن الجندي الاسرائيلى من انه احد أفراد عصابة إرهابية منظمة حيث قامت هذه العصابات بدور كبير في بداية عام 48 من اجل توطين اليهود في فلسطين والتي سرقت من العرب إمام أعينهم .
    ومن خلال توثيق المئات من حالات الأسرى اللذين تعرضوا للتعذيب إن إشكال وأساليب التعذيب تكون على النحو التالي: ـ
    1ـ الحرمان من النوم وقضاء الحاجة.
    2ـ الاعتداء بالضرب الجسدي المبرح.
    3ـ الشتائم البذئية والمهينة والتحقير.
    4ـ أسماع المعتقلين اصواتا مزعجة.
    5ـ الكي بالسجائر.
    6ـ عدم تقديم العلاج للجرحى والمرضى.
    7ـ الاحتجاز في زنازين قذرة وسيئة ملئية بالرطوبة ولا يدخلها الهواء والشمس والتي تؤدى إلى تكاثر البكتريا والحشرات الناقلة للأمراض المعدية.
    8ـ التهديد بالاغتصاب والتحرش الجنسي.
    9ـ الشبح والتعليق والصلب بأشكال مؤلمة ولساعات طويلة.
    10ـ شد القيود بشكل مؤلم وإحكامها بشدة.
    11ـ منع المحامين من لقاء المعتقل لفترة طويلة ( خاصة وإنهم محامين اسرائيلين )
    12ـ الخنق بالكيس.
    13ـ استخدام الكلاب لترويع الأسرى.
    14ـ اعتقال احد أفراد العائلة من اجل الضغط وخاصة النساء حتى يتم التهديد بهم في الاغتصاب أمام أهليهم وزويهم المعتقلين من الأسرى الفلسطنين.
    15ـ التعرض للبرد الشديد والحر الشديد.
    16ـ التهديد بإبعاد المعتقل وهدم منزله.
    وهذه هي إشكال التعذيب داخل السجون الإسرائيلية والتي يتعرض لها يوما الأسرى والمعتقلين الفلسطنين وبالرغم من ذلك فلم نسمع صوتا من اى بلد عربي يندد بتلك المسارسات الإسرائيلية والتي ذادت عم معدلها في الفترة الأخيرة بسبب الصمت العربي المستمر والمتجاهل لأحوال الإخوة في فلسطين المحتلة.
    وفى النهاية لك الله يا شعب فلسطين.
    avatar
    أم يحيي
    **مـــراقـبــ عـــامـ**
    **مـــراقـبــ عـــامـ**

    تاريــــخ الإنتســاب : 03/05/2007
    المشاركات : 2631
    الجنس : انثى
    العمر : 30
    التخصص : كلــــــــية تربيــــــــــــــــــة
    مزاجك اليوم : Bad Intentions

    رد: التعذيب الاسرائيلي للاسرى الفلسطينين في السجون

    مُساهمة من طرف أم يحيي في الجمعة 7 أغسطس - 19:25

    حسبي الله ونعم الوكيل
    ربنا يفرجها ع الاسري



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    القابلة القانونية "هبة"
    جامعي مشارك
    جامعي مشارك

    تاريــــخ الإنتســاب : 03/07/2009
    المشاركات : 230
    الجنس : انثى
    العمر : 27
    التخصص : القبالة القانونية
    مزاجك اليوم : Hummm

    رد: التعذيب الاسرائيلي للاسرى الفلسطينين في السجون

    مُساهمة من طرف القابلة القانونية "هبة" في الإثنين 10 أغسطس - 0:50

    حسبي الله ونعم الوكيل

    اللهم امبن
    بارك الله فيك اختي
    اسعدني مرورك
    دمت بخير

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 24 أكتوبر - 2:56