<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>

    فرنسا تطالب السلطة بالإفراج عن وليد حساين مدعي الألوهية

    شاطر
    avatar
    bat_man
    جامعــــي غالـــي
    جامعــــي غالـــي

    تاريــــخ الإنتســاب : 15/10/2008
    المشاركات : 5013
    الجنس : ذكر
    العمر : 38
    التخصص : صحافة واعلام
    مزاجك اليوم : Sad
    الأوسمــــــة :

    فرنسا تطالب السلطة بالإفراج عن وليد حساين مدعي الألوهية

    مُساهمة من طرف bat_man في الجمعة 24 ديسمبر - 2:52

    دعت الخارجية الفرنسية أجهزة السلطة الوطنية الفلسطينية إلى الإفراج عن المدوّن والناشط على موقع "فيسبوك، " وليد حساين، الذي كان قد اعتقل قبل أسابيع بتهمة ازدراء الأديان، بعد أن نشر تعليقات تسخر من الديانات عامة، والإسلام على وجه الخصوص، وصولاً إلى تأسيس صفحة على فيسبوك ادعى فيها الألوهية.

    وقال بيان صادر عن الوزارة الفرنسية إن حساين كان يمارس "حرية التعبير على مواقع إلكترونية خاصة بالملحدين" ويتوجب على السلطة الفلسطينية إطلاق سراحه.

    وشدد البيان على أن باريس معنية بحماية الحريات العامة وحقوق الإنسان، وعلى رأسها حرية التعبير التي قد تعترضها تهم مثل ازدراء الأديان.

    ولفت بيان الوزارة إلى أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يكفل حرية المعتقد للناس، وحق اعتناق الآراء التي يرغبون بها دون تدخل.

    وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية في مدينة قلقيلية بالضفة الغربية قد قامت في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي باعتقال حساين بتهمة ادعاء الألوهية وإنشاء صفحة مثيرة للجدل على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك" باسم "أنا الله".

    وجرى الاعتقال بعد أن تم ضبط المتهم في حالة تلبس أثناء استخدامه الانترنت. وأوردت تقارير إخبارية عن الموقع الرسمي لحركة فتح أن المدعو "و.ح" محجوز لدى جهاز المخابرات العامة الفلسطيني.

    وأكدت بعض المصادر أن حساين يعد أحد أهم الناشطين الملحدين على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وصاحب مدونة "نور العقل" و "صفحة الله" التي يدعي فيها الألوهية.

    وفجرت هذه الصفحة إبان إنشائها موجة سخط عارمة في صفوف مئات الآلاف من متصفحي الإنترنت نظرا لاستفزازها المباشر لمشاعر المسلمين وتعمد صاحبها لتحريف القرآن والاستهزاء بالرسل.

    وتم بالفعل الضغط على إدارة "فيسبوك" ليتم إغلاق الصفحة في شهر مارس/آذار الماضي، غير أن ذلك لم يمنع منشئها من التمادي في أفعاله، وأقدم على إنشاء صفحتين أخريين تحت عنوان "الله حي لم يمت" و"مؤمنون بالله الجديد" لتبدأ حملات الاستنكار والتنديد الإلكترونية.

    وفي وقت سابق طالبت فرنسا الحكومة المصرية بإغلاق قنوات دينية مثل الرحمة والحكمة ووصال.

    كما وطالبت منظمة هيومن رايتس ووتش ومراسلون بلاحدود بالافراج عن حساين معتبرة ان “التعبير عن اراء غير شعبية او اهانة المسلمين لا تشكل سبباً للاحتجاز التعسفي” داعية الى “توفير الحماية لحساين بدلا من تقييد حريته في التعبير”.

    وقبل ايام ورد على صفحة مدونة حساين الالكترونية اعتذار جاء فيه: "أنا وليد حساين المعروف باسم (وليد الحسيني) على صفحات المدونة الالكترونية الخاصة بي (نور العقل) وكذلك على صفحتي في موقع (فيس بوك) للتواصل الاجتماعي اعتذر عما بدر مني بحق الاديان السماوية والإسلام بشكل خاص.

    ورد البراري
    جامعي مقتـــدر
    جامعي مقتـــدر

    تاريــــخ الإنتســاب : 15/03/2011
    المشاركات : 935
    الجنس : انثى
    العمر : 24
    التخصص : .
    مزاجك اليوم : Normal
    الأوسمــــــة :

    رد: فرنسا تطالب السلطة بالإفراج عن وليد حساين مدعي الألوهية

    مُساهمة من طرف ورد البراري في الأربعاء 15 يونيو - 1:49

    هاي جال الدنيا تكيل بمكيالين
    تفبل مروري

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر - 15:58